تلجأ النساء إلى عمليات تكبير الثدي للحصول على مظهر جذاب ولزيادة الشعور بالرضا عن مظهرهن الخارجي.

عملية تكبير الثدي

يقام ذلك الإجراء بهدف التجميل فقط وليس لأي سبب طبي يستدعي الجراحة، والتي تتضمن وضع غرسات الثدي تحت أنسجة الثدي أو عضلات الصدر.

وتساعد تلك العملية بدورها على:

  • ضبط مظهر الثدي بما يجعل المرأة أكثر شعور بالثقة بالنفس.
  • ضبط انكماش حجم الثديين بعد الحمل.
  • تصحيح الثديين غير المتساويين بعد جراحة الثدي في الحالات الأخرى.

وتتم من خلال إدخال  أكياس السيليكون إلى الثدي تحت أنسجة الثدي أو العضلة الصدرية بهدف تحقيق حجم مناسب وملائم للسيدات أو من خلال حقن الدهون فيه لتكبير الثدي عن طريق شفط الدهون من أجزاء مختلفة من الجسم وحقنها في الثدي.

كيف تتم عملية تكبير الثدي 

تعتمد تلك التقنية على عمل شق جراحي  أسفل عضلة الصدر والتي تبلع من 3 إلى 5 سم، ثم يتم من خلالها وضع حشوات السيلكون في الثدي.

ما بعد عملية تكبير الصدر

خلال الفترة التي تلي العملية يتم تغطية الثدي بالضمادات الجراحية وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب لوضع أنابيب لتصريف السوائل ولكنه يتم إزالتها خلال أيام قليلة، وتختفي كافة الاحمرار والتورم بعد عدة أيام 

يمكن للسيدات بعد ذلك ارتداء حمّالة صدر جراحية لفترة معينة، ويجب لفترة تصل إلى 6 أسابيع بعد العملية عدم القيام بمجهود كبير أو ممارسة الرياضة أو رفع الأثقال.