شد البطن يعتبر من الإجراءات التجميلية التي يتم التخلص فيها من الجلد الزائد والترهلات وكذلك استعادة قوة العضلات الضعيفة في منطقة البطن أو فصلها مما يؤدي إلى شكل بطن متناغم ومتناسق.

من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الترهلات والزوائد الجلدية هي الحمل، أو الخضوع لعمليات جراحية سابقة في البطن أو فقدان الوزن بشكل سريع كما أن الوراثة تلعب دورا مهما لحدوث تلك الترهلات.

من هم المرشحون لإجراء شد البطن

يستطيع الخضوع لشد البطن كل من النساء والرجال الذين يتمتعون بصحة جيدة، و أيضا النساء اللاتي قمن بالولادة عدّة مرات واللاتي يعانين من ضعف في عضلات البطن ويردن التخلص من آثار الحمل.

شد البطن مناسب أيضا للرجال والنساء الذين كانوا قد تخلصوا من السمنة المفرطة ولكنهم ما زالوا يعانون من بعض الدهون الزائدة أو الترهلات الجلدية التي يرغبون في التخلص منها.

كيف يتم إجراء شد البطن ؟

يتم إجراء العملية كما يلي:

يتم الإجراء تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي حتى لا تشعر بأي ألم

يقوم الطبيب بصنع شق حسب نوع إجراء الجراحة الذي ستقوم بالخضوع له حيث يقوم الطبيب بتحديد شكل الشق و الطول المناسب حسب حالتك، ثم يقوم بشفط الدهون عن طريق شفط الدهون بالفيزر أو بالطرق التقليدية، ثم يبدأ بإصلاح العضلات الضعيفة، وقص الجلد الزائد، وقد يقوم الطبيب بصنع شق آخر حول السرة للتخلص من الجلد الزائد في الجزء العلوي من البطن

بعد الانتهاء من الإجراء يقوم الطبيب بغلق الجرح عن طريق الخيوط الجراحية أو المواد اللاصقة للجلد وغيرها

شد البطن بالفيزر

من التقنيات التى تم العمل بها مؤخرا نحت الجسم بالفيزر والذي يعتبر الحل الأمثل لمن يعانون من السمنة الموضعية من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية والتي تعمل على إذابة الدهون، ثم يتم شفطها من الجسم. ليحصل الشخص الذي خضع للإجراء على جسم متناسق وذو قوام ممشوق

نتائج شد البطن

بعد الإجراء بحوالي أسبوعين، من الممكن أن تقفِ بشكلِِ مستقيم لرؤية النتائج الرائعة له ، سوف تندهشين من البطن المشدودة و محيط الخصر الذي يكون مناسبا إلى حد ما نوع جسمك وطولكِ ووزنكِ..

ربما تستغرق الندبات التي تنتج من العملية عدّة أشهر حتى تتلاشى تماما.