هناك مقولة شهيرة يرددها كثير منّا “الزمن عدو المرأة”، كثير من النساء يعتقدن هذا، لذلك يلجأن لعمليات التجميل المختلفة، ومن هذه العمليات عملية شد الرقبة وهي إجراء جراحي تلجأ له العديد من السيدات للتغلب على علامات التقدم في العمر التي تؤثر بشكل أو بآخر على الجمال ..

 تعمل هذه العملية على التخلص من الدهون الزائدة والجلد الزائد في منطقة الفك والرقبة ثم شد الجلد للتخلص من التجاعيد وعلامات التقدم في العمر وكذلك تعمل على تقوية عضلات الرقبة.

أسباب ترهل الوجه والرقبة 

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ترهل الرقبة ومن أشهرها على الإطلاق هو التقدم في العمر، كما أن هناك عدد من العوامل الأخرى مثل:

  • الوراثة التي  قد تلعب دورًا في ترهلات الجلد
  • كثرة التعرُّض لآشعة الشمس 
  • قلة العناية بالبشرة 
  • عوامل بيئية مختلفة
  • الضغط العصبي والتوتر
  • الإجهاد

كيف تتم عملية شد الرقبة

  1. التخدير: حيث يختار الطبيب النوع الأنسب لك
  2. إحداث الشق: وفقًا لحالتك يقوم الطبيب بتحديد نوع الشق الذي سيتم إجراؤه في الرقبة سواء كان إحداث شقاً تقليديًا أو شق محدود حتى تصلين إلى النتيجة التي ترغبين في رؤيتها.
  3. يمكن إزالة الدهون أو إعادة توزيعها وفي الفك والرقبة ثم يتم شد الجلد 
  4. يقوم الطبيب بعدها بغلق الشقوق بالغرز أو بالمواد اللاصقة الطبية، ويمكن إزالة الغرز بعد عدّة أيام أو تذوب الغرز من تلقاء نفسها 

مميزات عملية شد الرقبة 

  • تظهر نتائج العملية على الفور
  • تساعد في التخلص من الجلد الزائد والتجاعيد 
  • تعمل على تقوية عضلات الرقبة 

نتائج عملية شد الرقبة 

نتائج العملية قد تظهر فور انتهاء العملية، ولكن يجب أن تأخذي في الاعتبار أن التورم قد يستغرق عدّة أسابيع لكي يتلاشى تماما ..

بمجرد تلاشي أثر الجرح والتورم فإن نتائج العملية لن تمنحك فقط مظهر شبابي، بل أيضا ستزيد من ثقتك بنفسك، مع العلم أن الحماية من أشعة الشمس واتباع نمط حياة صحي يعزز من مظهر الشباب الذي سوف تحصلين عليه.