تؤرق مشكلة التثدي العديد والعديد من الرجال وهو ما يدفع الأغلبية للبحث عن وسيلة فعالة للتخلص منه، وترجع تلك الظاهرة إلى العديد من الأسباب ولها طرق عدة للعلاج والتي سنتناولها في السطور  المقبلة.

أسباب التثدي عند الرجال:

  • حدوث خلل في توازن هرمون الذكورة والأنوثة 
  • السمنة.
  • أسباب وراثية.
  • تناول أدوية معينة.
  • التليف الكبدي.
  • القصور الكلوي المزمن.
  • قصور الغدد التناسلية.

علاج التثدي عند الرجال

تختلف طرق علاج التثدي عند الرجال نتيجة للسبب وهو ما يعتمد على تشخيص الحالة بشكل صحيح لمعرفة العلاج المناسب لها سواء كان بإجراء جراحي أو نظام غذائي أو رياضة أو غيره، ولكن بشكل عام إذا كانت نسبة دهون الجسم أعلى من 25%، حينها لا يمكن استهداف أي منطقة بعينها وتخسيسها سواء بأي نوع رجيم أو تمارين أو غيره، ولكن الحل الوحيد هنا هو حرق دهون الجسم كلها حتى نسبة دهون 8 -10%، والذي يؤدي لاختفاء دهون الصدر تماما، وبعدها لابد من بناء العضلة الخاصة بالصدر في المنطقة العلوية والسفلية للقضاء على أي ترهل وزيادة للجلد أو للحلمة نفسها بعد التخسيس.

 وتنقسم الخيارات العلاجية إلى :

  • خيارات غير جراحية: تتم من خلال الأدوية والتي تعتمد في أغلبها على زيادة هرمونات الذكورة  واتباع بعض النظم الغذائية التي تقلل من الأطعمة التي يمكن أن تزيد من هرمونات الأنوثة ” ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة في حالة وجود خلل في الهرمونات بحاجة إلى العلاج”.
  • خيارات جراحية: يختلف علاج التثدي عند الرجال بالطرق الجراحية وفقاً لحالة كل مريض، وتنقسم العمليات الجراحية إلى:
  • شفط الدهون:  تتم عملية شفط الدهون جراحياً من خلال تخدير المريض ثم يقوم الطبيب بعمل فتحات صغيرة لا تتعدى ٤ ملم يتم من خلالها حقن بعض السوائل التى تحتوى على بعض الادوية القابضة للأوعية الدموية لتفادى حدوث أى نزيف خلال العملية ثم يتم شفط النسيج الدهنى الزائد اسفل الجلد بطريقة معينة لا تؤثر على المظهر العام لشكل الثدي  تتبع هذه العملية إجراءات أخرى لنحت للثديين و رسم عضلة الصدر.
  • علاج التثدي بالفيزر: يعتبر الإجراء إذابة للدهون من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية وهو ما يسهل عملية شفط الدهون، وهي تفيد في علاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من التثدي حيث يوجد حد أدنى من الجلد الزائد.
  • عملية علاج التثدي عند الرجل من خلال خليط من تقنيات شفط الدهون مع إزالة الدهون الجراحية: خلال تلك العملية يبدأ الطبيب المعالج بشفط الدهون أولاً، ثم إزالة الأنسجة الزائدة وتعد تلك هي العلمية الأطول من حيث الفترة الزمنية إلا أن نتائجها تكون مضمونة وفورية.

تحديد العلاج المناسب للتثدي عند الرجال

يتوقف  تحديد التقنية المناسبة لكل حالة حسب تشخيص الطبيب ونوع الأنسجة المسببة لترهل الثدي، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى شد الجلد أيضاً مع التدخل الجراحي للحصول على مظهر مشدود.